إضاءات نفسية د.محمد اليوسف بواسطة:

آخر تعديل: 5/20/2015 4:51:39 PM
المملكة العربية السعودية
المشاهدات: 85690
عن د.محمد اليوسف:

د. محمد بن عبدالعزيز اليوسف إستشاري الطب النفسي-متخصص بأمراض المزاج والقلق والضغوط من جامعة تورنتو بكندا رئيس خدمات التنويم بقسم الطب النفسي في مستشفى الملك خالد الجامعي بالرياض- المملكة العربية السعودية حسابي في تويتر : @alyousef8

مهارات التعامل مع الضغوط


عدد المشاهدات 4456

نحن نعيش اليوم عزيزي القارئ زمناً مختلفاً، وحياة متسارعة. ومع متغيرات العصر الحديث بكل ما فيها من تطور تكنولوجي وثورة في التواصل إلا ان كل منا كبشر يجد نفسه واقعاً تحت الضغوط النفسية.

هناك الكثير من الأمور التي عليك إنجازها بنهاية اليوم .. الكثير من الأعمال ، وتشعر أن الوقت سريع وبنهاية اليوم قد تشعر بالكثير من الإعياء والتعب. هذا ما يجعل وعينا بذواتنا وإحتياجاتنا الشخصية أكثر أهمية من ذي قبل حتى لا نتحول دون أن نشعر إلى أدوات بيد الغير وننفصل عن أغلى ما نملك وهو مشاعرنا الداخلية ومتعتنا الروحية.

كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول لبلال بن رباح رضي الله عنه حين يحتدم النقاش بين بعض أصحابه على هموم الحياة الدنيا : ( أرِحنا بها يا بلال ) يقصد الصلاة طبعاً. كم نحن بحاجة اليوم إلى خلق توازن بين حاجاتنا الجسدية والنفسية والروحية لنعيش بهدوء وسعادة أكبر.

تزورني في عيادتي النفسية الكثير من الأمهات اللاتي كرسن كل حياتهن لأطفالهم ، ولكن مع مرور الوقت وازدياد الضغوط وإهمال حاجاتهن الشخصية يبدأ الإنهاك النفسي والعصبي وتظهر عليهن علامات الإكتئاب. ظللت أردد لسنوات على مثل هذه الأم أن تتذكر دائماً أن أكثر ما يسعد أبنائها هو أن يرونها سعيدة فالسعادة عدوى مثلما أن الحزن معدي . هناك الكثير من المهارات التي تساعد كل شخص في التعامل بشكل إحترافي وإيجابي مع الهموم والضغوط اليومية. سأتحدث بإذن الله عن هذه المهارات في مقالاتي القادمة دمتم بخير وسعادة ،،

إضاءة : تكرار نوبات الغضب ومشاكل النوم قد تكون أحد علامات الإجهاد النفسي الناتج عن الضغوط.

بواسطة:
آخر مقالات الكاتب
عدد الردود: 5
التعليقات
لماذا علي التسجيل في ويب طب ؟
  1. لتتمكن من المشاركة في المنتديات والمدونات
  2. ملائمة المحتوى المعروض حسب اهتماماتي الشخصية
  3. لكي تصلني دائما وقبل الجميع آخر الاخبار والتجديدات
مستخدم جديد
تسجيل دخول
×