إضاءات نفسية د.محمد اليوسف بواسطة:

آخر تعديل: 5/20/2015 4:51:39 PM
المملكة العربية السعودية
المشاهدات: 85479
عن د.محمد اليوسف:

د. محمد بن عبدالعزيز اليوسف إستشاري الطب النفسي-متخصص بأمراض المزاج والقلق والضغوط من جامعة تورنتو بكندا رئيس خدمات التنويم بقسم الطب النفسي في مستشفى الملك خالد الجامعي بالرياض- المملكة العربية السعودية حسابي في تويتر : @alyousef8

العيد كتشريع للفرح


عدد المشاهدات 2731

كل عام وأنتم بخير .. وعيدكم أكثر سعادةً وبهجة من أي وقت مضى.
 
لقد جاء تشريع أيام الأعياد وتخصيصها كأيام فرح وسرور بل وتحريم الصوم في يوم العيد على سبيل المثال كتأكيد على شرعنة الفرح والسعادة وبث لثقافة الحياة في هذه الأيام.  ولهذا فقد جاء على لسان معلّم البشرية صلى الله عليه وسلم قوله : "لتعلم يهـود ان في ديننا فسحة، إني أرسلت بحنيفية سمحة"
 
وهو بأبي وأمي القائل أيضاً شرعنةً لثقافة الحياة والعمل: " إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة  إن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل "
 
أجد من المناسب جداً في هذه الأيام خصوصاً مع الحملات المتكررة لتشويه صورة الدين في نفوس شبيبة العرب (إما بقصد أو بجهل ) أن أتحدث عن الدين كتأسيس لثقافة الفرح ( العيد ) ومنهج لا يجارى لتحقيق الاستقرار النفسي والراحة والسعادة. 
 
لقد أولت الكثير من الثقافات في العالم اهتماماً خاصاً للترويج لنفسها بإبهار الشباب تحديداً ، بينما فشل بعض المسلمين والعرب في فهم طبيعة دينهم المتسامح النقي مما أدى إلى تشويه صورته على أيديهم (تارةً بخبث مقصود وتارةً بجهل أو عناد) . 
 
العيد دعوة للفرح رغم كل الآلام والهموم، وهو دعوة للسعادة رغم كم التحديات والظلم ، 
ومن يقول أن المسلم يجب أن يحزن طوال الوقت فهو مخطئ لأن المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف. وكل الدراسات النفسية الحديثة تؤكد على أن التغيير للأفضل يبدأ من خلال نفسيات إيجابية ذات روح متطلعة للسمو لا نفسيات متشائمة وأرواح متجهمة لا تعرف للفرح طريقاً مصداقاً لحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم : " إذا قال الرجل  هلك الناس فقد أهلكهم "
 
كل عام وأنتم إلى الله أقرب .. كل عام وأنتم أكثر حباً وسلاماً وفرحاً. 
 
 
إضاءة :
لا تنتظر أن تكون  سعيداً لتبتسم بل إبتسم لتكون سعيداً. 
بواسطة:
آخر مقالات الكاتب
عدد الردود: 0
التعليقات
لماذا علي التسجيل في ويب طب ؟
  1. لتتمكن من المشاركة في المنتديات والمدونات
  2. ملائمة المحتوى المعروض حسب اهتماماتي الشخصية
  3. لكي تصلني دائما وقبل الجميع آخر الاخبار والتجديدات
مستخدم جديد
تسجيل دخول
×