إضاءات نفسية د.محمد اليوسف بواسطة:

آخر تعديل: 5/20/2015 4:51:39 PM
المملكة العربية السعودية
المشاهدات: 85481
عن د.محمد اليوسف:

د. محمد بن عبدالعزيز اليوسف إستشاري الطب النفسي-متخصص بأمراض المزاج والقلق والضغوط من جامعة تورنتو بكندا رئيس خدمات التنويم بقسم الطب النفسي في مستشفى الملك خالد الجامعي بالرياض- المملكة العربية السعودية حسابي في تويتر : @alyousef8

حكاية مريم !


عدد المشاهدات 8386

لم تكن مريم وهي تقترب من التاسعة والثلاثين من عمرها تتوقع أن تسرقها السنين هكذا بسرعة .. فهي تقول عن نفسها انها كانت وهي في العقد الثاني من عمرها فتاة مبتهجة ، محبة للحياة ومحاطة بالكثير من الصديقات. 
 
مريم مثال حقيقي شاهدته بنفسي لإمرأة كانت تحلم بحياة مستقرة تجمعها بزوج يقدرها ويكمل معها رحلة الحياة لكنها وبسبب تمسك والدها بعادات قبيلته الصارمة في عدم تزويج البنت الأصغر قبل الكبيرة بقيت تنتظر نصيب أختها الكبرى الذي لم يأتِ ، وبسبب ذلك تم رفض العديد من المتقدمين لخطبة مريم ، لتجري السنين بعد هذا وتجد نفسها وحيدة تصارع الوحدة والفراغ والجوع العاطفي ومع تقدمها في العمر وتجاوزها لسن الخامسة والثلاثين بدأت علامات الإكتئاب تظهر عليها.  
 
تقول مريم :
بدأ التغير معي بشكل واضح بإضطراب في النوم، ونقص في الشهية للأكل مع نزول حاد في وزني وأصبحت منزوية على نفسي ولا أطيق الكلام مع أحد مع شعور مؤلم جداً ومستمر بأنني مجرد عالة على أسرتي وعبء كبير على والدتي المصابة بالضغط والسكر والتي تعاني هي الأخرى من الإكتئاب وتتناول مضادات الإكتئاب منذ سنوات. 
 
تُكمل مريم قصتها:
لا شيء أصعب من الهواجس القاتلة التي لم تعد تفارقني منذ أن أصابني الإكتئاب، فالحياة لم يعد لها أي معنى، والمستقبل بالنسبة لي مظلم وكل ما أتمناه فقط هو أن أموت .. بصراحة يا دكتور فكرت كثيراً في الإنتحار ولم يكن يمنعني من الإقدام عليه سوى خوفي من الله ومما بعد الموت.. كان إيماني بالله هو الحلقة الوحيدة التي تبقيني متمسكة بالحياة حتى في أشد حالات الإكتئاب وهواجس الإنتحار. 
 
توقفت مريم عن سرد معاناتها مع "الإكتئاب" وخانتها دموعها التي كانت تجاهد نفسها بكل ما أوتيت من قوة على حبسها دون جدوى !
 
قصة مريم هي قصة واقعية تمر بها آلاف النساء حيث تتراوح نسبة الإصابة بالإكتئاب لدى النساء بين ١٥-٢٥٪ من أي مجتمع حسب آخر إحصاءات منظمة الصحة العالمية ، كما أن المنظمة نفسها تتوقع أن يكون مرض الإكتئاب وبحلول عام ٢٠٢٠ هو ثاني أكثر الأمراض المسببة للإعاقة وضعف الإنتاجية لدى الأفراد نظراً لإنتشاره وتأثيره الشامل على نمط حياة المصابين به وقدرتهم على التواصل والإنتاج داخل مجتمعاتهم. يوجد حسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية أكثر من ٣٥٠ مليون  شخص مصاب بالإكتئاب حول العالم ، مما يشير بشكل واضح لخطورة وإنتشار هذا الداء وأهمية مواجهته وتعزيز وسائل التداوي منه من قِبل كل وزارات الصحة بالدول العربية كافة. 
 
ملحوظة :
مريم هو مجرد إسم مستعار لا يمت للشخصية الحقيقية بأي صلة. 
 
إضاءة :
لا تبرر كل تصرفاتك فمن يحبك سيعذرك دون الحاجة إلى تبرير،ومن يكرهك لن يصدقك مهما قلت. 
بواسطة:
آخر مقالات الكاتب
عدد الردود: 0
التعليقات
لماذا علي التسجيل في ويب طب ؟
  1. لتتمكن من المشاركة في المنتديات والمدونات
  2. ملائمة المحتوى المعروض حسب اهتماماتي الشخصية
  3. لكي تصلني دائما وقبل الجميع آخر الاخبار والتجديدات
مستخدم جديد
تسجيل دخول
×