طفلي اليوم Dr Osama Arafa بواسطة:

آخر تعديل: 8/17/2015 8:33:48 PM
مصر
المشاهدات: 210086
عن Dr Osama Arafa:

د/ أسامه عرفه عبد الحميد • دكتوراه في طب الأطفال و حديثي الولادة . • إستشارى طب الأطفال . • عضو الجمعية المصرية لأمراض دم الأطفال والأورام ESPHO • عضو الجمعية المصرية لرعاية حديثي الولادة والمبتسرينESPNC . • عضو الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال ESPAI . • رئيس قسم الأطفال مستشفى بور فؤاد العام . عشرون عاما من الخبرة للتعامل مع حديثي الولادة و طب الأطفال .

طفلي وصعوبات التعلم


عدد المشاهدات 6981

الفرق بين صعوبات التعلم والتأخر الدراسي وبطىء التعلم

عند الحديث عن الاطفال ذوي صعوبات التعلم تجد الكثير من المعلمين والاخصائين يخلط بينهم وبين الاطفال من الفئات الاخرى وبالتالي تجد أن الاسلوب في التعامل مع هذه الاطفال من الفئات المختلفة واحد فلذلك نود التنبيه ان هناك اختلافات وفروق بين هذه الفئات وبعضها البعض من حيث:

  • التحصيل الدراسى
  • سبب التدنى فى التحصيل الدراسى
  • معامل الذكاء (القدرة العقلية )
  • المظاهر السلوكية
  • الخدمات المقدمة

1. التحصيل الدراسي:

  • فئة صعوبات التعلم / انخفاض التحصيل في المواد التي تحتوي على مهارات التعلم الأساسية )  الرياضيات _ القراءة _ الكتابة ).
  • فئة بطيء التعلم / انخفاض التحصيل في جميع المواد بشكل عام مع عدم القدرة على الاستيعاب.
  • فئة التأخر الدراسي / انخفاض التحصيل في جميع المواد مع إهمال واضح ، أو مشكلة صحية


2. سبب التدنى فى التحصيل:

  • فئة صعوبات التعلم / اضطراب في العمليات الذهنية (الانتباه ، الذاكرة  ، الإدراك)
  • فئة بطيء التعلم / انخفاض معامل الذكاء
  • فئة التأخر الدراسي / عدم وجود دافعيه للتعلم .

 

3. معامل الذكاء ( القدرة العقلية)

  • فئة صعوبات التعلم / عادي أو مرتفع  معامل الذكاء من 90 درجة فما فوق.
  • فئة بطيء التعلم /  معامل الذكاء 70-- 84 درجة
  • فئة التأخر الدراسي / غالباً من 90 درجة فما فوق

 

4. المظاهر السلوكية

  • فئة صعوبات التعلم / يصاحبه أحياناً نشاط زائد وتشتت الانتباه
  • فئة بطيء التعلم / يصاحبه غالباً مشاكل في السلوك التكيفي (مهارات الحياة اليومية __ التعامل مع الأقران __التعامل مع مواقف الحياة اليومية )
  • فئة التأخر الدراسي / مرتبط غالباً بسلوكيات غير مرغوبة أو إحباط دائم من تكرار تجارب الفشل
     

5. الخدمات المقدمة

  • فئة صعوبات التعلم / استراتيجيات التدريس و البرامج الخاصة بصعوبات التعلم مع استخدام اسلوب التدريس الفردى
  • فئة بطيء التعلم / الفصل العادي مع بعض التعديلات في المنهج
  • فئة التأخر الدراسي / دراسة حالته من قبل الاخصائى ووضع برنامج للتدخل

 

خصائص ذوى صعوبات التعلم:

  • اولا: الخصائص السلوكية
  • ثانيا :الخصائص الادراكية
  • ثالثا : الخصائص  الانفعالية و الاجتماعية
  • رابعا : خصائص تتعلق بصعوبات فى التفكير
  • خامسا : خصائص تتعلق بصعوبات فى التحصيل الدراسى

 

اولا: الخصائص السلوكية

يتصف ذوى صعوبات التعلم بمجموعة من الخصاص السلوكية التى تتعلق بالسلوك( الصفى –اللغوى- الحركى)

nالسلوك الصفى

-كثرة الحركة

-صعوبة البدء بالمهمة وانهائها

-الهدوء او الانسحاب

-قلة التنظيم

-تشتت الانتباه بسهولة

-صعوبة فى فهم التعليمات اللفظية او اساءة فهمها

-النحول وانخفاض النشاط

-لايخطط ومندفع ويقوم باستجابات غير ملائمة

 

nالسلوك اللغوى

-التلعثم

-ضعف التعبير اللفظى مقارنة بالعمر الزمنى

-حذف او اضافة  بعض الكلمات فى تكوين الجملة

-الاطاله او الالتفاف حول الفكرة عند الحديث او رواية قصة

-البطء الشديد فى الكلام

-القصور فى وصف الاشياء او الصور

 

nالسلوك الحركى

-ضعف التوازن (يرتطم بالاشياء ،يسكب الحليب ، يتعثر بالسجادة )

-ضعف العضلات الصغيرة والكبيرة

-غيرقادر على التنسيق الحركى فى استخدام العضلات الكبيرة والصغيرة ( كالجرى ، القاء الكرة ،غلق الزورار ،الخرز )

- الخلط بين اتجاه اليمين واتجاه اليسار

nالسلوك الحركى

-ضعف التوازن (يرتطم بالاشياء ،يسكب الحليب ، يتعثر بالسجادة )

-ضعف العضلات الصغيرة والكبيرة

-غيرقادر على التنسيق الحركى فى استخدام العضلات الكبيرة والصغيرة ( كالجرى ، القاء الكرة ،غلق الزورار ،الخرز )

- الخلط بين اتجاه اليمين واتجاه اليسار

ثانيا :الخصائص الادراكية 

يتصف ذوى صعوبات التعلم بصعوبات فى الادراك البصرى والادراك السمعى

nصعوبات الادراك البصرى

-لا يميز علاقة الاشياء ببعضها البعض

-لايستطيع تقدير المسافة والزمن معا ( كعبور الشارع )

-قد يرى الاشياء بصورة مزدوجة ومشوشة

-قصورفى التميز بين الارقام والحروف و الاحجام والاشكال و الالوان

nصعوبات الادراك السمعى

-عدم فهم مايسمعونه واستيعابة

-تاخر الاستجابة للاومر

-عدم التوافق بين السؤال والاجابة ( لحم ، لحن )

ثالثا : الخصائص  الانفعالية و الاجتماعية

-تشتت الانتباه والنشاط الزائد

-الخمول وقلة النشاط

-نقص الشعور بالامان

-سهولة الاستثارة البصرية و السمعية

-الاتكالية

-الانسحابية

-نقص الدافعية

-العدوانية

-القلق

-ضعف الثقة بالذات والتعبير عنها

-الاكتئاب

-صعوبات فى المهارات الاجتماعية

رابعا : خصائص تتعلق بصعوبات فى التفكير

تظهر بعض السلوكيات التى تشير الى وجود صعوبات فى عمليات التفكير وهى كالتالى

-الاندفاع فى حل المشكلات او المسائل

-عدم القدرة على التركيز

-لا يستطيع تطبيق ما يتعلمة

-يحتاج الى وقت طويل لتنظيم افكاره قبل ان يستجيب

-عدم اعطاء الاهتمام الكافى للتفاصيل او لمعانى الكلمات

-لايستطيع اتباع التعليمات

-القصور فى تنظيم الوقت

خامسا : خصائص تتعلق بصعوبات فى التحصيل الدراسى

هى خصائص تتعلق بالمهارات الاكاديمية ( القراءة، الكتابة ، الحساب )

(ا)الصعوبات الخاصة بالقراءة:

nحذف بعض الكلمات او جزء من الكلمة المقروءة فمثلا: عبارة(سافرت بالطائرة) قد يقرأها الطالب(سافر بالطائرة)

nاضافة بعض الكلمات الى الجملة او بعض المقاطع او بعض الاحرف الى الكلمة المقروءة غير الموجودة في النص الاصلى لها ، مثل (سافرت بالطائرة) يقرأها (سافرت بالطائرة الى امريكا)

nابدال بعض الكلمات بأخرى قد تحمل بعضا من معناها، فمثلا: يمكن ان يقرأ كلمة (العالية) بدلا من المرتفعة او تكرر الكلمة دون مبرر( غسلت الأم الثياب ) فيقول (غسلت الأم … غسلت الأم الثياب)

nقلب الاحرف وتبديلها فقد يقرء( درب) بدلا من (برد)و ( رز ) فيقول ( زر )

nضعف في التمييز بين الاحرف المتشابهة رسما  والمختلفة لفظا ،مثل:   (ع، غ)او(ج، ح، خ) او(ب،ت،ُث،ن)

nضعف في التمييز بين الاحرف المتشابهة لفظا والمختلفة رسما(ك،ق)او (ت،د)او(س،ز)

nضعف في التمييز بين احرف العلة فقد يقرء كلمة( فيل) بدلا من( فول)

nصعوبة في تتبع مكان الوصول في القراءة وازدياد حيرته ، وارتباكه عند الانتقال من نهاية السطر إلى بداية السطر الذي يليه أثناء القراءة

nقراءة الجملة بطريقة سريعة وغير واضحة

nقراءة الجملة بطريقة بطيئة كلمة كلم

(ب) الصعوبات الخاصة بالكتابة:

nعكس كتابة الحروف والاعداد ، فمثلا الحرف (خ) قد يكتبة (غ) والرقم (13) قد يكتبة (31) مقلوبة

nخلط في الاتجاهات فهو قد يبدأ بكتابة الكلمات والمقاطع من اليسار بدلا من كتابتها كالمعتاد من اليمين

nترتيب احرف الكلمات والمقاطع بصورة غير  صحيحة عند الكتابة ، فكلمة (دار) قد يكتبها (راد)

nخلط في الكتابة بين الاحرف المتشابهة ، فقد يريد كلمة (باب) ولكن يكتبها (ناب)

nقد يجد هذا الطالب صعوبة في الالتزام بالكتابة  على الخط نفسه من الورقة

nعادة ما يكون الخط رديئا وتصعب قراءتة

(ج) الصعوبات الخاصة بالحساب :

nصعوبة في الربط بين الرقم  ورمزة ، فقد يطلب منة ان يكتب الرقم (ثلاثة) فيكتب(4)

n صعوبة في تمييز الارقام ذات الاتجاهات المتعاكسة، مثل) 6،2)او (7،8)

n صعوبة في كتابة الارقام التى تحتاج الى اتجاة معين ، إذا يكتب الرقم (3) هكذا( )

nعكس الارقام الموجودة في الخانات المختلفة ، فالرقم (25) قد يقرؤة او يكتبة (52)

nصعوبة في معرفة الحقائق الرياضية كالجمع والطرح والضرب والقسمة.

nصعوبة في معرفة معاني الرموز الرياضية ذات المدلولات المحددة مثل علامات العمليات الأربع( +، - ، ÷ ، (×

nصعوبة في إدراك الفروق بين الأشكال الهندسية وخاصة المتشابهة والعلاقة بين الأطوال والأوزان.

nأخطاء تتعلق ببعض المفاهيم الأخرى المتعلقة بالقيمة المكانية للرقم (آحاد ـ عشرات) مثلاً وما شابه ذلك فقد قام أحد الطلبة بجمع 25+12=01 وعند الاستفسار منه تبين أنه قام بجمع الأرقام 5+2+2+1 فكان الجواب 10 ولكنه قام بكتابة هذا الرقم بالعكس فكتب 01 .
فالطالب هنا يقوم بالجمع بطريقة صحيحة ، لكنه يخلط بين منزلتي الآحاد و العشرات

 

مظاهر صعوبات التعلم

 

يمكن الكشف والتعرف على ذوى صعوبات التعلم من خلال مجموعة من المظاهر التى تبينها، فأذا رأيت واحدة او اكثر في الطفل، ورأيت هذة المظاهر تستمرمعة لفترة طويلة، فاعلم ان لدية صعوبات تعلم، وسوف تتناول هذه المظاهر في المراحل التالية:

nمرحلة ما قبل المدرسة

nمرحلة الحضانة وحتى الصف الرابع الابتدائي

nمرحلة الصف الخامس الابتدائي وحتى الصف الثالث الاعدادي

nمرحلة التعليم العالي والمراهقة

n

1-   مرحلة ما قبل المدرسة

ونلاحظ على الطفل في هذه المرحلة

nيتحدث متأخرا عن معظم الاطفال في نفس المرحلة النمائية له

nلدية مشكلات عديدة في النطق

nلدية نمو لغوى بطىء، حيث غالبا ما يكون غير قادر على إيجاد الكلمة الصحيحة

nلايهتم بسرد القصص

nلدية مشكلة في تعلم الارقام والحروف الهجائية، مثل: ايام الاسبوع ، والالوان، والاشكال

nلديه ذاكرة ضعيفة

nلايستطيع الجلوس ساكنا

nلايستطيع الاصرار والتصميم في الاعمال

nلدية متاعب في التعامل مع اقرانة

nيواجة صعوبة في متابعة الارشادات

nيعانى من بطء في المهارات الحركية

nلدية قصور في المهارات الاساسية الشخصية مثل ربط الحذاء

nليس دقيقا في كل شىء يفعلة

nلدية صعوبة فى الرسم والتخطيط

nلدية مشاكل في التعلم

2- مرحلة الحضانة وحتى الصف الرابع الابتدائي

ونلاحظ ان الطفل في هذه المرحلة:

nلدية خلط كبير بين الكلمات الاساسية(يجري- يأكل- يريد- كان)

nيعانى من اخطاء ثابتة في القراءة والهجاء وخاصة في عملية انعكاس الحروف فمثلا(س،ش)، ( ط،ظ)،(d-b)،(m-w)

nيخلط بين الرموز الرياضية

nلدية متاعب في متابعة الارشادات الموجهة لة

nلدية صعوبة في التخطيط

nيعانى من شرود ذهنى شامل

nيعانى من مشكلات عدم التنظيم

nيعانى من مشكلة المسك بالقلم بثبات

nيعانى من مشكلة تكوين الحروف في كلمات

nلدية مشكلة فى تعلم تحديد الوقت

nلايدرك البيئة المحيطة بة ومعرض للحوادث باستمرا

3-مرحلة الصف الخامس الابتدائي وحتى الصف الثالث الاعدادي

ونلاحظ ان الطفل في هذة المرحلة:

nلدية مشكلة في تسلسل الحروف المعكوسة مثل(سماء، اسماء)

nيتجنب القراءة بصوت مرتفع

nلدية قدرة استيعابية ضعيفة لقطعة مقروءة

nاشتراكة في النشاط العملي بالفصل نادرا

nلدية مشكلة في الكلام

nلدية صعوبة في الكتابة عموما

nيرتبك عند مسك القلم او اى شىء في قبضة يدة

nيتجنب كتابة موضوع انشاء

nيعانى من بطء وضعف في استدعاء واعادة قاعدة رقمية ما

nليس لدية موجة ذاتى يوجة سلوكة

nعدم القدرة على استيعاب التفاصيل الصغيرة

nعدم النظام في الوقت والمكان

nالوحدة الدائمة

nيعانى من صعوبة تكوين صداقات

nلايستطيع فهم لغة الجسد وتعبيرات الوجة مما يعرضة لكثير من المشاكل


4- مرحلة التعليم العالي والمراهقة

ونلاحظ ان المراهق في هذه المرحلة:

nيعانى من استمرار عدم القدرة على الهجاء الصحيح وتكرار الهجاء لنفس الكلمة بطريقة مختلفة في قطعة صغيرة واحدة

nيتجنب مهام القراءة والكتابة

nلايستطيع تلخيص موضوع ما

nيعانى من مشكلة الاسئلة المفتوحة من الاختبارات

nلدية فهم ضعيف للمعلومات

nيعانى مشكلات كثيرة في تعلم اللغات الاجنبية

nيعانى من الارهاق العقلى المستمر

nلدية مهارات ذاكرة ضعيفة

nلدية انتباة قليل جدا للتفاصيل

nيقرأ المعلومات بطريقة خاطئة

 

إرشادات للمعلمين والآباء

 

nشرح الصعوبات لأسرة  ، لأن تعاون الأسرة وتجاوبها وتفهمها من النقاط الأساسية في نجاح البرامج العلاجية.

nتعرف على مختلف مظاهر القدرة ، والعجز عند الطفل ، لانها تفيدنا فى وضع البرنامج العلاجي

nتجنب أي احتمال يؤدي إلى فشل الطفل  ، و نبدأ ببطء ، مواصلين التشجيع ، والتركيز  علىالأشياء التي يفهمها جيداً ، والهدف من هذا هو إزالة التوتر عنه.

 

nأن يكون لديك كمعلم  الإلمام الكافي بالمهارات الأساسية اللازمة لكل مهارة ؛كالانتباه ، ومعرفة الاتجاهات، ومعرفة المتشابه والمختلف من الأصوات والأشكال ، وما شابه ذلك ، كلها مهارات   ينبغي أن يتقنها الطفل ، قبل أن نبدأ بتعليمه مهارات أخرى أكثر تعقيداً .

 

nاستخدام طريقة التعليم الفردي ـ قدر الإمكان ـ مع الطفل

nالتدريب و التركيز على ألعاب التوازن ، والألعاب التي لها قواعد ثابته ، والألعاب التي تقوي العضلات ، والحركات الكبيرة كالكرة ، والألعاب التي تعتمد على الاتجاهات

nتشجيع ومدح الطفل على الأشياء التي يعملها بصورة صحيحة ، وركز دائماً على النقاط الإيجابية في إنجازه ، وأشعره بتقديرك له على الجهد الذي بذله .

nمساعدته بأن تضع إشارة مميزة على الجهة اليمني من الصفحة لإرشاده من أين يبدأ سواء في القراءة أو الكتابة : تذكر أن هذا الطفل يعاني من صعوبة في تميز الاتجاهات

nاعتماد مبدأ المراجعة دائماً المهارات السابقة ، فهذا سيساعده على زيادة قدرته على التذكر ،

nشجيعه على العمل ببطء ، وإعطاؤه وقتاً إضافياً

nتشجيعه على استعمال وسائل و مواد محسوسة ، في العمليات الحسابية ،

nتشجيعه على النظر للكلمات بالتفصيل ، لمساعدته على تمييز أشكال الأحرف ، التي تتكون منها هذه الكلمات .

nقراءة ما يكتب على اللوح بصوت عالي .

nتقليل المشتتات قدر الإمكان .

اساليب التدخل العلاجى لذوى صعوبات التعلم

اولا : العلاج الطبى

nوهو خاص بالاطباء والافتراض الاساسي الذي تقوم عليه اجراءات العلاج هو ان صعوبات التعلم ناتجة عن خلل وظيفي في الدماغ  او خلل  بيو كيميائي في الجسم  وعليه فان علاجها يتم وفق اجراءات الطبية وهى

أ ـ العلاج بالعقاقير الطبية

ب ـ العلاج بضبط البرنامج الغذائي

ج ـ العلاج عن طريق الفيتامينات

أ ـ العلاج بالعقاقير الطبية

nيستخدم هذا  الاسلوب بشكل شائع في علاج حالات النشاط الزائد ,اذا ان التقليل من النشاط الزائد يحسن من درجة استعداد الطفل للتعلم .

nان العلاج بالعقاقير مسؤلية الطبيب فأن من الاهميه بمكان ان  يطلع المعلم على البرنامج الدوائي  حتى يستطيع تزويد الطبيب بملاحظاته عن اثر برنامج العلاج .     

nيجب ان لاتقتصر معرفة المعلم على اسم العقار وعدد مرات تناوله بل يجب ان تشمل خصائصه مثل متى يبدأ مفعوله  ومدة تأثيره على الطفل .

nظهرت الدراسات حول تاثير المنشطات على ذوي ضعف الانتباه والمشكلات المعرفيه تاثيرا ايجابيا في تحسين الانتباه والتركيز وضبط الاندفاعيه والاقلال من التشتت والحركه وتحسين التكامل البصري الحركي .

nوجد ان بعض المنشطات بالرغم انها تقلل من الحركة الزائدة و ترفع الاداء العقلي وتزيد من قوة التركيز ولكن لها بعض الاعراض الجانبية واعراض اخرى لا تحدث باستمرار

     - اعراض جانبيه (كالارق , فقدان الشهية , العصبية)  .

     - أعراض لاتحدث باستمرار (كالصداع،دوخة،غثيان،احمرار في الجلد،نقصان في الوزن،اختلاف  في ضغط الدم ).

 

ب ـ العلاج بضبط البرنامج الغذائي

nان المواد الملونة والحافظة ومواد النكهة الصناعية التي تدخل في صناعة اغذية الاطفال او حفظ المواد الغذائيه المعلبة خاصة الفواكة والعصير وغيرها من المواد الكيماوية المضافة تزيد من حدة الافراط في النشاط لدى الاطفال وعليه يجب ضبط البرنامج الغذائي بحيث لايشتمل على المواد الكيماوية والتقليل من استخدام هذه المواد في الصناعات الغذائية لمصلحة الجميع وان اثارها السلبيه لاتقتصر على ذوي صعوبات التعلم فقد               

n وجود علاقة ذات دلالة بين اتزان عناصرالغذاء ووظائف الدماغ وان أي نقص أو زيادة لبعض هذه العناصر الغذائية يحدث خلل لهذا التوازن يؤدى الى خلل مقابل في الوظيفة الدماغية ينعكس مباشرة على السلوك .

nالاهتمام بالتغذية السليمة والصحة العامة وتوفيرالوجبةالغذائية الصحية المتكاملة المناسبة للطفل من حيث سنه ووزنة تؤدي للاستقرار الغذائي المطلوب .

nان نقص البروتين والسعرات الحرارية في عمر مبكر من حياة الطفل يمكن ان يترك آثار دائمة على وضع الدماغ والتوازن الكيميائي فيه ولكن اذا حدث في الشهور الستة الاولى من الحمل فالذكاء يتأثر تأثرا سلبيا بنقص التغذية 

n وهناك شواهد تشير الى ان صعوبات التعلم قد تنتج عن سوء التغذية اذا حدث في عمر مبكر وكان شديدا واستمر مدة طويلة

 

ج ـ العلاج عن طريق الفيتامينات

nيقوم علاج على اعطاء الطفل جرعات من الفيتامينات على شكل اقراص او شراب  او كبسولات .

nيشير هذا العلاج الى ان جرعات الفيتامينات للاطفال ذوي صعوبات التعلم  تظهر تحسنا في فترة انتباههم وخفضت من درجة الافراط في النشاط

ثانيا : العلاج النفسى

اسباب المعاناة والاضطرابات النفسية لذوى صعوبات التعلم

n خبرات الفشل واسلوب الامتهان والزجر طول فترة التعليم

nالتشوهات المعرفية التى تصيب طريقة تفكيرهم و ضعف التواصل الاجتماعى لديهم

nعدم اشباع حاجات الطفل مما يفقده الكثير من ثقتة بنفسة ويزيد شعوره بالقلق كلما مرة بخبرة فشل

nتعرض الطفل للقسوة او الاهمال او تسلط من جانب الوالدين او احدهما او المعلمين

n الاحباطات المتكرره نتيجة ضعف تحصليهم الدراسى او نتيجة نشاطهم الزائد مع تمتعهم بالقدره العقلية فيسمح لهم ذلك تبنى مواقف عدوانية اتجاه الذات واتجاه الاخرين واهداف وافكار خاطئة

nالاندفاع و النشاط الزائد وقصور الانتباه يؤدى الى وجود تشويش معرفى يؤثر على الادراك والتفكير والذى  يظهر فى خلط المفاهيم وتبنى مفاهيم خاطئة

nالميل الى تجنب وعدم التفكير فى المواقف المؤلمه الدراسة والتى تجعلهم يتبنون افكار هازمه للذات ومعتقدات خاطئة عن قدراتهم 

بعض الاضطرابات النفسية واساليب العلاج

nتشتت الانتباه

-تنظيم البيئة وتقليل المشتتات

-استخدام وسائل جذابة

-اعطاء الطفل مهمات فى مستواه

-عدم انتقاد فشل الطفل

- تعزيز ارتفاع مدةالانتباة عندالطفل

nالنشاط الزائد

-توفير فرص لتفريغ الطاقة

-تعزيز التزام الطفل بالتعليمات

-الحزم في التعامل

-تعزيز النشاطات الهادفةعند الطفل

-استخدام وسائل جذابة

-استخدام تعديل السلوك مع الطفل

nصعوبات في المهارات الحركية الكبيرة

-التدخل المبكر لعلاج مشاكل اليدين والقدمين

-استخدام العلاج الطبيعي والوظيفي

-تعليم الطفل المشى على عارضة التوازن

-تعليم الطفل قذف الكرة والتقاطها من خلال النموذج

-شغل يدى الطفل دائما بالالعاب التى توظف يدية بالشكل الصحيح

-اشتراك الطفل بالنشاطات الرياضية حسب قدرتة

nصعوبات في المهارات الحركية الدقيقة

-التدخل المبكر لعلاج مشكلات اصابع اليدين

-اشغال يدى الطفل بالالعاب التى توظف اصابع يديه بالشكل الصحيح (لعبة المكعبات،تشكيل الصلصال)

-تعليم الطفل المهارات لدقيقة : لضم الخرز،تمرير القلم في متاهات

-استخدام العلاج الطبيعى والوظيفى

nالخمول وقلة النشاط

-من التعلم الخالى الاخطاء و توفير فرص نجاح للطفل

-اعطاء الطفل مهمات فى مستوى قدراتة

-تعزيز النشاط عند الطفل

-تعليم الطفل الاستقلالية في القيام بأعمالة

-تقديم نماذج نشطة للطفل

-استخدام وسائل جذابة في الجلسة

nنقص الشعور بالامان

-تعزيز السلوكيات الايجابية للطفل

-توفير فرص نجاح للطفل

-اعطاء الطفل مهمات  مستواه

-عدم انتقاد فشل الطفل

nسهولة الاستثارة البصرية والسمعية

- تنظيم البيئة وابعاد المشتتات

- استخدام وسائل جذابة

- تعليم التركيز وتعزيزه

 

nالاتكالية

-تعليم الطفل سلوك الاستقلالية

-تعزيز السلوكيات التى يقوم يها الطفل لوحده

-تقديم نماذج نشطة و مستقلة للطفل

-تجاهل بكاء وصراخ الطفل

-الحزم في طلب الاشياء من الطفل

-اعطاء الطفل مهمات يمكن النجاح فيها

nالانسحابية

-تعزيز اي سلوك اجتماعى يبدية الطفل

-تعليم الطفل مهارات التواصل الاجتماعى

-توفير فرص نجاح اكاديمية للطفل لكى تنعكس ايجابيا على نفسيتة وثقتة بنفسة وعلاقاتة مع الاخرين

-توفير الامن والطمأنينة عندما يلعب مع الاخرين

nنقص الدافعية

-تشجيع الطفل واشعارة بأنة يستطيع اداء المهمات

-توفير فرص نجاح للطفل

-تعزيز النجاح لديه

-عدم انتقاد فشل الطفل

-جعل جو الجلسة اكثر متعة من خلال : الابتعاد عن الانتقاد، استخدام الوسائل المشوقة  ، التنويع في التعزيز

nالعدوانية

-ابعاد الطفل عن النماذج العدوانية

-توفير فرص لتفريغ التوتر والطاقة مثل: الرياضة ،التمارين

-تعزيز السلوك المرغوب والغير عدوانى

-تجاهل السلوكيات العدوانية الغير مهددة لسلامة الطفل او سلامة الاخرين

-تقديم نماذج ايجابية للطفل

-تعليم الطفل سلوكيات ايجابية عن طريق القصص والعب التمثيلى

-البحث عن اسباب العدوانية عند الطفل والعمل على التحكم بها

nالقلق

-تشجيع الطفل على التعبير عن انفعالاتة

-توفير فرص نجاح للطفل

-اعطاء الطفل مهمات من مستواه

-عدم انتقاد فشل الطفل فى المهمات

-تعزيز نجاح الطفل في المهمات

-التدريب بشكل جيد وممتع لكى ينجاح فى الاداء بالتالى يقل القلق لديه

 

nضعف الثقة بالنفس

- عدم مقارنة الطفل دائما بالاخرين وخاصة اخوته وزملاؤه

- التركيز على نقاط القوة عند الطفل و تعزيزها

- عدم انتقاد فشل الطفل بل توجيهه واعطاءه المساعدة

- وضع اهداف فى مستوى قدرة الطفل لكى يتم تحقيقها

- تشجيع الطفل على القيام بالمهمات باستقلالية

- توفير فرص نجاح الطفل

nصعوبات في المهارات الاجتماعية

-تعزيز اى تفاعل اجتماعى للطفل مع الاخرين

-تدعيم ثقة الطفل بذاته من خلال التركيز على نقاط القوة عند الطفل و تعزيزها

-توفير فرص نجاح اجتماعية للطفل لكى تررفع من معنوياته وتخفض من قلقه

-تعليم الطفل مهارات التواصل الاجتماعى  كيف يصغى و يسأل ويعطى معلومات

nالاكتئاب

-تعزيز تفاعل الطفل واتصالة مع الاخرين

-عدم انتقاد فشل الطفل فى مهماته بل تقديم المساعدة

-توفير فرص نجاح اكاديمية للطفل لكى تنعكس ايجابيا على نفسيته وثقتة بنفسه

-تعليم الطفل ضبط الذات : لا تحزن انت ولد جميل  وشاطر   ان العمل الذى قمت به اليوم جيد

 

ثالثا : العلاج السلوكى

نموذج السلوك

تتكون السلوكيات من ثلاثة اجزاء

nالسوابق : ما يحدث قبل السلوك مباشرة . 

nالسلوك : السلوك الفعلى الظاهر .              

nاللواحق  : نتائج السلوك.  

 فهم وتحليل كل جزء من هذه الاجزاء يساعد فى تحديد كيفية تعديل السلوك

وظائف او اغراض السلوك

nلكى يتم تعديل السلوك الغير مرغوب والحصول على السلوك المرغوب يجب ان نفهم وظي�%

بواسطة:
آخر مقالات الكاتب
عدد الردود: 0
التعليقات
لماذا علي التسجيل في ويب طب ؟
  1. لتتمكن من المشاركة في المنتديات والمدونات
  2. ملائمة المحتوى المعروض حسب اهتماماتي الشخصية
  3. لكي تصلني دائما وقبل الجميع آخر الاخبار والتجديدات
مستخدم جديد
تسجيل دخول
×