طفلي اليوم Dr Osama Arafa بواسطة:

آخر تعديل: 8/17/2015 8:33:48 PM
مصر
المشاهدات: 212190
عن Dr Osama Arafa:

د/ أسامه عرفه عبد الحميد • دكتوراه في طب الأطفال و حديثي الولادة . • إستشارى طب الأطفال . • عضو الجمعية المصرية لأمراض دم الأطفال والأورام ESPHO • عضو الجمعية المصرية لرعاية حديثي الولادة والمبتسرينESPNC . • عضو الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال ESPAI . • رئيس قسم الأطفال مستشفى بور فؤاد العام . عشرون عاما من الخبرة للتعامل مع حديثي الولادة و طب الأطفال .

طفلي ومرض اليدوالقدم والفم


عدد المشاهدات 1794

مرض اليد والقدم والفم

 

إن هذا الفيروس، (أو في الواقع مجموعة الفيروسات هذه)، والذي يعرف باسم "مرض اليد والقدم والفم"، عادة ما يصيب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وستّ سنوات، ولكن الأطفال الرضّع عرضة للإصابة به أيضاً. وهو مرض شديد العدوى، وينتقل بسهولة من خلال السعال (الكحّة) والعطس. وليس من المستغرب تفشي هذا المرض في ملاعب الأطفال ودور الحضانة. كما أن الفيروس ينتشر عن طريق البراز، ولذلك يكون الحفاظ على النظافة في المنزل أمراً بالغ الأهمية.

رغم أن هذه الحالة المرضية تكون مزعجة، إلا أنها ليست خطيرة على الإطلاق. ولسوء الحظ، فإن الطفل يكون في أشد حالات العدوى في الأسبوع الذي يسبق ظهور الأعراض، لذلك قد يكون من الصعب توقعه أو منعه. وتمتد فترة حضانته ما بين ثلاثة إلى ستة أيام.

في بعض البلدان، يسمى هذا الفيروس "كوكساكي"، وقد أطلق عليه الاسم نسبة لبلدة كوكساكي بنيويورك حيث تمّ اكتشاف الفيروس لأول مرة.

كيف أعرف أن طفلي مصاب بهذا المرض؟
من الواضح أن الرضيع أو الطفل المصاب بمرض اليد والقدم والفم يشعر بأنه ليس على ما يرام. من العلامات المنبهة على وجود هذا الفيروس في الجسم ظهور تقرحات صغيرة تشبه البثور داخل الفم وعلى اليدين والقدمين، ولكن طفلك قد يكون أيضاً مصاباً بالتهاب الحلق وارتفاع خفيف في درجة الحرارة وفتور عام. ربما تكون هذه البثور مؤلمة للغاية حتى أن الطفل قد يرفض الرضاعة الطبيعية أو الأكل بسبب البثور الموجودة في فمه.

هل يجب الاتصال بالطبيب؟
يمكن للطبيب المختص تأكيد وجود الإصابة. وإذا تجاوزت الحرارة 39 درجة مئوية، أو لم تنخفض حدتها رغم مرور أربعة أو خمسة أيام، فلا بد من مراجعة الطبيب المختص مرة أخرى لاحتمال وجود حالة عدوى ثانوية. عليك التأهّب لو ظهرت علامات الجفاف. أحياناً، قد يرفض الطفل البلع لأنه مؤلم بدرجة كبيرة. إذا وجدت أن طفلك يمتنع عن الأكل أو الشرب ولم يبلل حفاضه لأكثر من ست إلى ثماني ساعات، عليك الاتصال بالطبيب.

كيف يمكنني تقديم أفضل رعاية لطفلي إذا أصيب بهذا الفيروس؟
يستغرق شفاء طفلك من 7 إلى 14 يوماً. يمكنك التخفيف عن طفلك وإراحته خلال هذه الفترة. دعيه يتناول شراب الباراسيتامول وذلك تحت إشراف الطبيب. استمري في عرض الرضاعة من الثدي أو الحليب (اللبن) الاصطناعي على طفلك. وفي حالة الأطفال الأكبر سنّاً، اعرضي عليهم الماء والعصير المخفف. قد يستمتع الطفل الدارج بالمثلجات، والتي تمدّه بالسوائل وتهدئ من الألم.

هل يمكن أن يصاب طفلي مرة أخرى بهذا الفيروس؟
نعم. يشبه هذا الفيروس نزلات البرد، يصبح طفلك محّصناً ضد الفيروس الذي أصيب به من قبل، ولكن هناك سلالات عديدة من فيروس اليد والقدم والفم.

هل يمكن أن يؤثر هذا المرض على الكبار؟
نادراً ما يصيب هذا المرض البالغين الأصحاء. قد يصاب الشخص البالغ بهذا الفيروس ويشعر بالمرض على الرغم من عدم ظهور أي طفح جلدي عليه.

ماذا عن النساء الحوامل؟
لا يوجد أي خطر محدد لهذا الفيروس ضد النساء الحوامل، ولكن في حالات نادرة قد يؤثر على الجنين. إذا كنتِ حاملاً وكان طفلك الدارج مصاباً بهذا المرض، اغسلي يديك باستمرار وارتدي قفازات مطاطية لتغيير الحفاض.

بواسطة:
آخر مقالات الكاتب
عدد الردود: 0
التعليقات
لماذا علي التسجيل في ويب طب ؟
  1. لتتمكن من المشاركة في المنتديات والمدونات
  2. ملائمة المحتوى المعروض حسب اهتماماتي الشخصية
  3. لكي تصلني دائما وقبل الجميع آخر الاخبار والتجديدات
مستخدم جديد
تسجيل دخول
×