طفلي اليوم Dr Osama Arafa بواسطة:

آخر تعديل: 8/17/2015 8:33:48 PM
مصر
المشاهدات: 212190
عن Dr Osama Arafa:

د/ أسامه عرفه عبد الحميد • دكتوراه في طب الأطفال و حديثي الولادة . • إستشارى طب الأطفال . • عضو الجمعية المصرية لأمراض دم الأطفال والأورام ESPHO • عضو الجمعية المصرية لرعاية حديثي الولادة والمبتسرينESPNC . • عضو الجمعية المصرية لحساسية ومناعة الأطفال ESPAI . • رئيس قسم الأطفال مستشفى بور فؤاد العام . عشرون عاما من الخبرة للتعامل مع حديثي الولادة و طب الأطفال .

طفلي وحساسيه الالبان


عدد المشاهدات 3835

حليب الأم هو الأفضل الأطفال، والتركيبات الغذائية تحل محل حليب الأم عندما لا تستطيع الأم أن ترضع طفلها.

التغذية الجيدة للأم أمر هام لإعداد الأم  للإرضاع وللمحافظة عليه تقديم التغذية بالزجاجة بشكل جزئى قد يؤثر سلبياً على الإرضاع و التراجع عن القرار بعدم الاستمرار فى الإرضاع قد يكون صعباً يجب إتباع نصيحة الأطباء فيما يتعلق بتغذية  الأطفال يجب إعداد التركيبات الغذائية للأطفال واستعمالها حسب التعليمات  الاستعمال غير الضرورى أوغير المناسب للتركيبات الغذائية للأطفال قد يسبب مخاطر صحية.

ما هى الحساسية ؟

الحساسية هى رد فعل مناعى يحدث لدى بعض الأفراد عندما يتعرض لمواد  معينة مثل: 

  • الغبار ، حبيبات اللقاح النباتية ، و غير ذلك من المواد الموجودة فى الهواء.
  •  بعض الأطعمة .
  •  Žمواد كيمائية أو غيرها من المواد التى تلامس الجلد .

عندما يتعرض شخص مصاب بالحساسية لمواد كهذه تنتج أجهزته المناعيه أجساماً مضادة خاصة  و تطلق بعض الخلايا الأخرى مواد كيميائية أخرى { الهيستامين } . وهذا ما يسبب ظهور أعراض الحساسية وهى تشمل أنواع   شائعة مثل : الربو ، والإكزيما ، وحمر القش و الحساسية لبعض أنواع الطعام 


ما الذى يجعل الطفل عرضة للأصابة بالحساسية ؟ 

  • يجب أن يشخص الطبيب الحساسية و خاصة عندما تتعلق بالأطعمة لأن تجنب بعض الأطعمة دون تعويضها تحت إشراف أخصائى تغذية قد يسبب حدوث نقص فى بعض المواد الأساسية للجسم .
  • قد يرث طفلك الاستعداد للإصابة بالحساسية إذا كنت أنت أو زوجك أو أى من أفراد الأسرتين يعانى من إكزيما،ربو، حمى القش،حساسية الأنف،سعال مستمر، سيلان أنف مستمر . حساسية للطعام ( خاصة تجاه مشتقات الحليب،البيض،القمح،الصويا ،الفستق ، المكسرات ، السمك بأنواعه ) أو التهاب الأذن المتكرر حتى إذا لم يكن أى من والدي الطفل مصاباً بالحساسية . تبقى هناك إمكانية لإصابة الطفل بها فى  5-15%  من الحالات ز أما إذا كان أحد الأبوين مصاباً بالحساسية، فتزداد إمكانية إصابة الطفل بها لتبلغ 25% ، و إذا كان الأبوين مصابين بها ترتفع إمكانية الإصابة لتبلغ 50-60% وعندما عندما يكون الأبوين مصابين بنفس النوع من الحساسية ترتفع النسبة لتصل  إلى 80% والطفل الأول فى هذه الأسرة هو الأكثر عرضة للإصابة بها .

 

ما هى الحساسية للطعام ؟

الحساسية للطعام هى أول مظاهر الإستعداد للإصابة بالحساسية . الأعراض الشائعة الظهور عند الأطفال مثل الحساسية الجلدية ، المغص ، والقئ مع التهاب المرئ جميعها قد تكون نتيجة الحساسية تجاه الطعام . إما مباشرةً أو عن طريق حليب الأم . الحساسية للطعام والأنواع الأخرى من الحساسية آخذه فى ازدياد فى جميع أنحاء العالم . وقد ذكرت أعداد هائلة من التقارير أن نسبة حدوث الحساسية قد بلغت 50-80% عند الأطفال ذوى الاستعداد الكبير للإصابة بها و الذين ينتسبون لأسر مصابة بالحساسية .

 

ما هى حساسية حليب البقر ؟

  • تعتبر حساسية حليب البقر مشكلة شائعة وخصوصاً فى الأطفال الرضع .
  • هى تشاهد عند 2 إلى 3 % من الأطفال فى كل أنحاء العالم وتتراوح أعراض الحساسية      من الأعراض البسيطة المبهمة وحتى حدوث أعراض قد تكون صادمة فى بعض   الحالات القليلة.
  • تظهر أعراض حساسية حليب الأبقار عادة خلال الشهور الأولى من العمر .


ما هى أعراض حساسية الحليب ؟

تخف حدة حساسية حليب البقر مع نمو الطفل فى معظم الأحيان ( حوالى 80% ) عند وصول الطفل سن الثالثة أو الرابعة من العمرو قد تستمر أعراض الحساسية إلى سن  متأخر.

تظهر أعراض الحساسية فى خلال دقائق من الرضاعة أو إلى عدة أيام بعد تناول حليب البقر أو مشتقاته حليب الأنماط التالية :

  • أعراض سريعة تظهر فى خلال دقائق أو ساعة من تناول حليب البقر ومشتقاته مثل : طفح جلدى، حساسية ، إكزيما جلدية، انتفاخ الوجه، قئ وإسهال مصحوب بدم، صعوبة فى التنفس و سفير وحشرجة بالصدر وقد تكون أعراض فرط حساسية خطيرة تؤثرعلى الحياة
  • أعراض تظهر بعد عدة ساعات من تناول الحليب مثل :  قئ و إسهال، رفض الطفل للرضاعة، مغص البطن، طفح جلدى وتزيد حدة أعراض حساسية الجلد.
  • أعراض تظهر بعد يوم إلى عدة أيام من تناول حليب البقر مثل: حساسية الجلد {اكزيما} وقئ وإسهال وربو {حساسية الصدر}. وحساسية الأنف و الأذن و الجيوب الأنفية .

 

كيف يتم التشخيص الدقيق لحساسية حليب البقر ؟

  • Ÿ حدوث أعراض حساسية فى خلال دقائق إلى ساعة من تناول حليب البقر.
  •  Ÿإجراء فحوصات تساعد فى تشخيص الحساسية مثل : إختبار وخز الجلد وتحليل الدم للأجسام المضادة للحليب ومشتقاته.
  •  Ÿأعراض الحساسية التى تظهر بعد عدة ساعات من تناول حليب البقر تسبب صعوبة  فى تشخيص المرض و تحتاج لإجراء فحوصات أخرى متخصصة مثل اختبار حساسية الجلد بالملاصقة.
  • Ÿ اختبار التحدى بعد أسبوع من إيقاف تناول حليب البقر ، يقوم الطبيب بمراقبة حدوث   أعراض الحساسية لعدة ساعات بعد تناول جرعات محددو من الحليب تحت الإشراف    الطبى فى المستشفى.
  • Ÿتصاحب حساسية حليب البقر أحيانا حساسية لأطعمة أخرى مثل : البيض، الصويا، الفول السودانى والمكسرات. يجب التشخيص الصحيح لهذه الحالات من قبل الطبيب    المتخصص وإجراء الفحوصات التشخيصية اللازمة.

                                                                                                           

يختلف ذلك من طفل لآخر و من حالة لأخرى ،بحسب شدة الحساسية ، فبعض الأطفال يتحملون الحالة دون مشاكل و البعض الآخر قد يعانى كثيراً.و بشكل عام يكثر عند الأطفال المصابين بالحساسية لبروتين حليب البقر حدوث المشاكل التالية :

  •  حدوث الحساسية تجاه مواد أخرى مثال البيض و المكسرات .
  •  ‚حدوث حساسية الأنف عند الأطفال – حمى القش.
  • ƒ حدوث إرتجاع و إلتهاب بالمرئ .
  •  „حدوث أنيميا الحديد { فقر الدم من الحديد } عند الطفل. بسبب النزيف المعوى.

 

ما هى طرق العلاج من حساسية الحليب ؟

  •  Œإزالة حليب البقر وجميع مشتقاتة { الجبن ، القشطة، اللبن ، الزبادى ، الرايب } من الغذاء .
  •  أيضاً ينصح بتجنب تناول حليب الماعز و مشتقاتة لأنه يسبب نفس أعراض حساسية حليب البقر.
  •  Žالحرص على قراءة محتوى الأطعمة و تجنب تناول الأطعمة المحتوية على حليب البقر، والماعز و الجبن و الزبدة ، السمن ، القشطة ، بودرة الحليب ، الأطعمة المحتوية على casein & whey
  •  الحمية الغذائية و تجنب الحليب و الأطعمة و الرجوع لتناول حليب البقر لمرضى  الحساسية يجب أن يتم تحت إشراف أخصائى التغذية.                                يشمل العلاج الغذائى الطفل المصاب و الأم المرضعة لتجنب تناول الأطعمة المسبب    للحساسية و تناول بدائل غذائية أخرى تحتوى على الكالسيوم و المواد الغذائية  الضرورية تحت إشراف أخصائى التغذية.

 

ما الذى يستطيع الأهل عمله لحماية أطفالهم ؟

مراحل الطفولة المبكرة، إلى أن يتحقق نمو الجهاز الهضمى و الجهاز المناعى لديه بشكل كامل. بعد ذلك يمكن الوقاية من الحساسية بأمان فى المستقبل. الإرضاع و تأخر تناول الأطعمة الصلبة يضمنان إنقاص إمكانية حدوث الحساسيه يوصى بإعطاء الأطفال ذوى الاستعداد المرتفع للإصابة بالحساسية والذين لا يرضعون من أمهاتهم التركيبات الخاصة بالحساسية.

بواسطة:
آخر مقالات الكاتب
عدد الردود: 0
التعليقات
لماذا علي التسجيل في ويب طب ؟
  1. لتتمكن من المشاركة في المنتديات والمدونات
  2. ملائمة المحتوى المعروض حسب اهتماماتي الشخصية
  3. لكي تصلني دائما وقبل الجميع آخر الاخبار والتجديدات
مستخدم جديد
تسجيل دخول
×