صورة صاحب النقاش - Manaro Hm Hm
Manaro Hm Hm قبل حوالي 6 أشهر

الغيرة الشديدة والشك القاتل

عمري ٣٠ سنة من شي سنة اكتشفت خيانة جوزي عبر الواتس اب ومقاطع فديو وكلشي ومن وقتا وانا الشك عم يقتلني وهوة عم يحلف انو مافي اي شي مع اني براقبو وقت الاتصال بالانترنت ومع هيك ماعم اقتنع عم خس بضيق شديد من حلتي الشك كتير صعب والثقة انعدمت كيف بقدر ارجع ع طبيعتي بعد هالصدمة


أضف تعليقاً
صورة صاحب التعليق - KS...  KS... قبل حوالي 6 أشهر

نفس الحاله صديقتي

صورة صاحب التعليق - خلصانه  يعمي خلصانه يعمي قبل حوالي 6 أشهر

تراكي قطعتي قلبي
احسك تتكلمين بصدق وحرااارة

مشاهدة جميع الردود..
صورة صاحب التعليق - خلصانه  يعمي خلصانه يعمي قبل حوالي 6 أشهر

الشك
عبارة عن إحساس سيئ يدفع الإنسان إلى سلوكيات تسيء له وللآخرين؛ حيث إنه يفقد الثقة بنفسه وبهم وخصوصًا عندما لا يكون هنالك سبب واضح ومنطقي للشك، ولا يجب للإنسان أن يترك نفسه لأحاسيسه؛ لأنها غالباً ما تخطئ، والشك يجعل الشخص يفسّر تصرفات الآخرين بالشكل الخاطئ. والغيرة والشك مرتبطان بشكل كبير مع بعضهما البعض في حالة الارتباط بين شخصين بعلاقة وثيقة كالزواج مثلاً، بحيث إنّ الطرفين تجمع بينهما العديد من المشاعر كالمحبة والمودة، وكذلك يخاف كل منهما من أن يفقد الآخر ويغار عليه من الآخرين لأنه يريده أن يكون له وحده كأن يغار الرجل على زوجته من الرجال الآخرين ويمنعها من الاختلاط بهم بالشكل غير المناسب، وكذلك المرأة تغار على زوجها من النساء الأخريات وتخاف من أن ينجذب لهنّ أو يرتبط بأخرى فتحاول بقدر الإمكان أن تجذبه نحوها وتبعده عن الاختلاط بالأخريات، وهنالك شعرة رفيعة بين الغيرة والشك؛ حيث إنّ الغيرة الشديدة وغير المنطقية قد تسبّب الشك بين الطرفين، وهذا يعد أمرًا خطيرًا على العلاقة؛ فالشك سيولد المشاكل وستسوء العلاقة بينهما بشكل كبير، وخصوصًا عندما لا يكون للشك أي سبب واقعي ويكون معتمدًا على الإحساس والظنون، متناسيًا التفكير المنطقي والعقلي.


صورة صاحب التعليق - صبرينة جلالي صبرينة جلالي قبل حوالي 23 أيام

لا تتجاهلي و لا تواجهي.عيشي الموضوع بذكاء ابحثي كيف ترجعي زوجك لحظنك.لقد مررت بهذه التجربة ....لا يهم كيف و لماذا ووو .لا تواجهيه اعطيه الامان اجعليه يشعر انك الصديقة التي تستمع اليه وان كان مخطئ لانك لو سالته مباشرة لن يقول الحقيقة.جدي طريقة لا تراقبيه دعيه يتحدث ...استمعي و انصحيه كانك صديقته و ليس زوجته و بذكائك سيطري على افكاره.والله الحل في امرين:الامر الاول قومي توضئي و صلي ركعتين لله و توكلي عليه.الامر التاني اهتمي بالعلاقة الحميمية اشغليه بعلاقتكما اضهري له انك مشتاقة له ولديك حق و رغبة غيري مظهركي ضعي مساحيق التجميل و اروع العطور .....لا تضهري ضعفك .ثم بعدها ان اعترف او لم يعترف اقنعيه انك مهما فعل فهو زوجك حبيبك و انت تؤمني به و انه لن يتركك........انتضري ولو لسنة او اكثر.باذن الله تتغير حياتك.ما اريده ان لا تضيعي وقتك في الشك بل ابدلي جهدك في التغيير و فرض نفسك.بما انه ينكر خيانته فهو لا يريد ان يخسرك ولا ان يجرحك فاستغلي هدا الامر.

الصورة الشخصية
تأكد من تعبئة جميع الحقول
تأكد من صحة اسم المستخدم وكلمة المرور
ليس لديك حساب؟ قم بإنشاء حساب جديد
أو