صورة صاحب النقاش - Mohammed Osman
Mohammed Osman قبل حوالي 2 سنوات

علاقة الحمل بالقولون العصبي

القولون العصبي والحمل:
لن تفلت أي أم أثناء فترات الحمل المختلفة من اضطرابات الجهاز الهضمي سواء كان ذلك بسبب الإمساك، أو الغازات، أو الإسهال، أو الانتفاخ، أو الغثيان، أو التقيؤ ، أو المعاناة من جميع ما سبق، أو توليفة منه. ولكن قد يختلف الأمر قليلاً بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من متلازمة القولون العصبي (IBS)، فكيف يؤثر عليهم؟ من الصعب تحديد تأثير الحمل على متلازمة القولون العصبي، فالأمعاء عُرضة بشكل تام (إذا جاز التعبير) للتأثر بالحمل، فالنساء الحوامل أكثر عرضة للإمساك (تماما مثل النساء اللاتي لديهن بعض أنواع متلازمة القولون العصبي)، وبعض النساء الحوامل يجدن أنفسهن أنهن يعانين من ليونة البراز (وهو أيضاً أحد أعراض القولون العصبي)، والمُدهش أن النساء اللاتي يعانين من IBS قد يحدث تعافي لديهم من جميع الأعراض خلال فترة الحمل، في حين أن البعض الآخر قد تستقر حالتهن أو تصبح أسوأ إلى حد ما. وتجدر الإشارة إلى أن متلازمة القولون العصبي (IBS) تجعل المرأة الحامل أكثر عُرضة لحدوث زيادة طفيفة جداً في الولادة المبكرة، على الرغم من أن البيانات ليست واضحة تماماً بخصوص هذا الأمر. إذا كنتِ حاملاً.. يجب أن تتأكدي من حصولك على رعاية جيدة قبل الولادة مع الطبيب، وأيضاً محاولة السيطرة على الوضع من خلال إتباع النصائح التالية: إذا كنتِ معتادة على تناول أدوية للقولون العصبي فيجب استشارة طبيب الحمل حول هذا الأمر لأنها قد تُلحق الضرر بالجنين. حاولي السيطرة على الأعراض بقدر الإمكان كما ذكرنا سابقاً من خلال تناول وجبات صغيرة بشكل متواتر، والمحافظة على نسبة السوائل بجسمك، وتجنب الإجهاد الزائد. وبالإضافة إلى الابتعاد عن الأطعمة أو المشروبات التي تجعل الأعراض تسوء. تأكدي من تناول كمية ألياف أكبر بشكل تدريجي. احرصي أيضاً على تناول البروبيوتيك (البكتيريا الجيدة) على هيئة الزبادي أو المشروبات التي تحتوي على الزبادي، أو على شكل مكملات غذائية (بالطبع بعد استشارة الطبيب). لا تنسي أن تتحركي، فممارسة التمارين الرياضية هامة للغاية لمرضى القولون العصبي، وبالأخص للنساء الحوامل.

المصدر:
رابط


أضف تعليقاً
الصورة الشخصية
تأكد من تعبئة جميع الحقول
تأكد من صحة اسم المستخدم وكلمة المرور
ليس لديك حساب؟ قم بإنشاء حساب جديد
أو